كُتب في
أحرف

في مديح الانهيار

ملخص المكتوب: العالم القديم يحتضر

في مديح الانهيار صورة

 

العالم القديم يحتضر. هو عالم يمنحنا وهم بأنّه سيستمر إلى الأبد، بينما في الواقع، هذا العالم هش، أكثر هشاشة مما نتخيّل. ضربة تلو الأخرى. يترنّح. هو في طريقه إلى الزوال. هذا العالم الذي لم ننتمي يوماً إليه ينهار.  

انهيار هذا العالم يعني أيضاً خوض المجهول، وللمجهول جاذبية لا تشبه أي جاذبية أخرى. مشينا تجاه الانهيار هو رقصة أيضاً.

في الانهيار، نقاتل ونرقص. حيناً، يكون قتالنا على شكل رقصة. وأحياناً أخرى هو رقص على شكل قتال. الحضارة ورأسماليتها، كأي نظام آخر، تحمل بذور انهيارها. هذه البذور أثمرت. العالم القديم ينهار أمام أعيننا. هو ليس انهيار ودي. يحمل فيه الكثير من الألم. ألم الذين ارتفعت الحضارة على أكتافهم. ألم العبيد الذين بنوا الهرم الكبير. وعلى وقع صرخاتنا، سينهار هذا العالم إلى غير رجعة. عالم لا نريد منه شيئاً سوى أن نراه ينهار ويحترق أمام أعيننا التي فيها الكثير من النار والشغف. أن نرى نهاية العالم القديم، فهذا يبعث في داخلنا، نحن الذين سحقنا هذا النظام وشردنا بطرق مختلفة، الكثير من الفرح. بهجة تحتل قلوبنا التائقة للحب من جديد.

على أنقاض هذا العالم المنهار، سنرقص، وسترسم رقصتنا الطريق لبناء العالم الجديد الذي نريد أن نبنيه، الذي نريد أن نحياه.0

نحن حملة المطارق منذ ظهور أول سيد لهذا العالم. نحن الذين لا نريد سوى هدم الهيكل القديم. نحن القادمون وفي روحنا نار كافية لحرق هذا العالم.

تجار الهيكل يزرعون الخوف بيننا من انهيار العالم. هم لا يعلمون بأننا كنا بانتظار هذه اللحظة منذ زمن بعيد. لحظة انهيار هذا العالم هي لحظة احتفال لنا. هي لحظة للرقص حول النار، للخروج من الزوايا المظلمة لنبني الحياة التي نريد. هذا العالم ينهار، ومطارقنا لن تتوقف عن دق بنيانه حتى انهيار آخر حجرة، فيه. ليصبح رماداُ، وفوق رماد العالم المنهار، سنرقص،نحن برابرة هذا الوجود.

البرابرة عادوا. كانوا في نزهة بعيدة. كانوا في استراحة محارب. كانوا في رحلة الاكتشاف.

البرابرة، مالكو المفاتيح إلى العالم الآخر، عادوا. البرابرة يحملون معهم نبأ انهيار العالم القديم وموته.

العالم الذي نريد ليس جاهزاً. هو الطريق. هو نار ورقصة. هو حب ومياه. العالم الذي نريد بنائه هو رحلة اكتشاف لهذا العالم وأبعاده.

العالم القديم ينهار مع كل نار تشتعل. العالم القديم ينهار مع كل رقصة نرقصها. العالم القديم ينهار مع كل ضحكة نضحكها. العالم القديم ينهار مع كل قبضة نرفعها.

الخارجون عن قوانينكم، القراصنة، البرابرة وطفّار الأرض عادوا ليهدموا هذا العالم.

شير واستشير ولا تعود شيرك عالكسل
كتابات قريبة يوماً ما
X